1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. نظام التخصص في ألمانيا
  4. دراسة الطب البشري في ألمانيا

دراسة الطب في ألمانيا: نظام الدراسة والتدريب السريري

بواسطة: د. فراس الصفدي
آخر تحديث: 2021.01.15

هل أنت طالب طب أو طبيب وتفكر بالسفر إلى ألمانيا للتخصص؟ هل تريد أن تعرف مراحل دراسة الطب في الجامعات الألمانية والتدريب السريري للطلاب في المستشفيات؟

في هذا الموضوع سأقدم لك معلومات يجب أن يعرفها كل طبيب أجنبي عن الطريق الذي يتبعه طلاب الطب في ألمانيا منذ البدء بدراسة الطب حتى التدريب السريري في المستشفيات والحصول على الترخيص الدائم.

هذه المعلومات مهمة لفهم كيفية تعديل الشهادات الطبية للأطباء الأجانب مقارنة بالأطباء المتخرجين من المستشفيات الألمانية، بالإضافة إلى فهم طبيعة تدريب طلاب الطب، والذين يمكن أن تصادفهم في الكثير من المستشفيات الألمانية.

دراسة الطب البشري ونظام التدريب السريري في ألمانيا
من المهم جداً للطبيب فهم نظام دراسة الطب في ألمانيا.
Image credit: freepik license

دراسة الطب البشري في ألمانيا: المحتويات

مساحة إعلانية

دراسة الطب في ألمانيا

تعتبر كليات الطب الألمانية من الكليات المرموقة في العالم. ودراسة الطب في ألمانيا (Medizinstudium)هي دراسة قوية وصعبة تؤهل الطلاب عند تخرجهم للدخول في العالم الكبير لمهنة الطب بقوة وثقة.

يبلغ عدد كليات الطب في ألمانيا حالياً 39 كلية موزعة في كامل الأراضي الألمانية، وأربعة منها هي جامعات خاصة. وقد بلغ عدد طلاب الطب في الجامعات الألمانية خلال العام الدراسي 2018/2019 أكثر من 96,000 طالباً وطالبة.

سأتحدث بشكل موجز عن كيفية الحصول على مقعد في كلية الطب بالنسبة للطلبة الألمان وبالنسبة للأجانب.

دراسة الطب بالنسبة للطلبة الألمان

تستوجب دراسة الطب البشري في ألمانيا إنهاء الدراسة في المدرسة الثانوية العامة (Gymnasium)والحصول على الشهادة الثانوية التي تدعى Abiturباللغة الألمانية.

إن الحصول على قبول في إحدى كليات الطب في ألمانيا هو أمر صعب، وذلك لأن المقاعد المتوفرة في كليات الطب في ألمانيا محدودة. ويستوجب ذلك الحصول على درجات ممتازة في الثانوية، تقريباً العلامة الكاملة.

إن الحصول على مقعد لدراسة الطب في ألمانيا هو أمر صعب حتى بالنسبة للألمان أنفسهم

والكثير من الطلاب الألمان الذين يرغبون بدراسة الطب لا يحصلون على مقعد في كلية الطب. وهنا تتوفر لديهم طرق أخرى للوصول إلى مجال الطب البشري.

الطريق الأول هو أن يسافر الطالب ويدرس الطب في بلد أوروبي آخر، وهذا الأمر شائع جداً بين الألمان. وقد صادفت شخصياً الكثير من الطبيبات والأطباء الألمان الذين درسوا في رومانيا أو بلغاريا أو البرتغال أو غيرها.

أما الطريق الثاني فهو أن يدخل الطالب في مجال طبي قريب ويعمل فيه لعدة سنوات. السيناريو الأشيع هو دراسة التمريض من خلال ما يعرف بالتدريب المهني (Ausbildung)الذي يمتد لثلاث سنوات. بعدها تزداد الفرصة في الحصول على مقعد جامعي في كلية الطب.

دراسة الطب بالنسبة للطلبة الأجانب

أما بالنسبة للطلاب الأجانب الذين يرغبون بدراسة الطب في ألمانيا بعد الحصول على الثانوية العامة في بلد آخر فيجب عليهم تحقيق شرطين قبل التقدم بالتسجيل إلى كلية الطب.

الشرط الأول هو الوصول إلى مستوى لغوي متقدم (شهادة DSH أو C2). أما الشرط الثاني فهو إتمام ما يدعى بالسنة التحضيرية (Studienkolleg)،وهي سنة دراسية يتم خلالها تحضير الطالب الأجنبي للدراسة الجامعية في ألمانيا.

بطبيعة الحال هذه فقط معلومات عامة حول الموضوع لمجرد توضيح هذه النقطة للسادة الأطباء، فهناك الكثير من التفاصيل الأخرى التي تلعب دورها في ذلك. وموضوع الحصول على مقعد في كلية الطب في ألمانيا هو خارج نطاق هذه المقالة!

وضعت للمهتمين بهذا الموضوع بعض المصادر المفيدة بالعربية التي يمكن الاطلاع عليها في نهاية المقالة. ومن بينها قناة على اليوتيوب فيها مجموعة ممتازة من الفيديوهات.

مساحة إعلانية

مراحل الدراسة في كلية الطب في ألمانيا

تستغرق دراسة الطب في ألمانيا إجمالاً ست سنوات ويتم خلال فترة الدراسة هذه تقديم ثلاثة امتحانات تؤلف بمجموعها الامتحان الوطني للطب. سأشرح لكم زملائي الأعزاء هذا التسلسل بشكل عام ثم سندخل في بعض التفاصيل.

في السنتين الأولى والثانية تتم دراسة العلوم الطبية الأساسية. تنتهي هذه الفترة بتقديم الامتحان الأول. بعد ذلك تتابع الطالبة أو الطالب الدراسة لمدة ثلاث سنوات يتم خلالها دراسة العلوم الطبية. وعند الانتهاء يمكن تقديم الامتحان الثاني.

في السنة السادسة والأخيرة يحصل الطالب فقط على تدريب سريري مع القليل من المحاضرات النظرية. وبعد إنهاء هذه السنة يحق له تقديم الامتحان الثالث والأخير، وعندها يكون قد أنهى الدراسة.

نظام دراسة الطب البشري في ألمانيا
تسلسل دراسة الطب البشري في ألمانيا. تتألف الدراسة الجامعية من ثلاث مراحل تنتهي كل منها بتقديم جزء من أجزاء الامتحان الوطني. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

الآن سأقدم بعض الشرح المبسط حول كل واحدة من هذه المراحل.

المرحلة ما قبل السريرية والامتحان الأول

تدعى الدراسة في السنتين الأولى والثانية في كلية الطب بالمرحلة ما قبل السريرية (باللغة الألمانية Vorklinik). وحسب النظام الجامعي الألماني فإن هذه الفترة تعتبر مؤلفة من أربعة فصول دراسية (Semester)بحيث يمتد كل فصل لنصف سنة.

خلال هاتين السنتين يدرس الطالب العلوم الطبية الأساسية مثل الفيزياء الطبية والكيمياء الحيوية والبيولوجيا والتشريح والأنسجة وغيرها. كما يتوجب عليه قضاء فترة تدريبية في مجال التمريض تبلغ ثلاثة أشهر وإتمام دورة في الإسعافات الأولية.

المرحلة ما قبل السريرية لدراسة الطب البشري
كما هو الحال في جميع كليات الطب في العالم، فإن المرحلة قبل السريرية لا تقتصر على الدراسة النظرية، بل يتخللها الكثير من الفترات التدريبية في المختبرات ذات التخصصات المختلفة.
Image credit: freepik license

عند انتهاء الدراسة يتوجب على الطالب التقدم للامتحان الأول في كلية الطب. والتسمية الرسمية لهذا الامتحان هي القسم الأول من امتحان كلية الطب (Erster Abschnitt der ärztlichen Prüfung واختصاراً 1. ÄP).

أما الاسم الدراج لهذا الامتحان بين الطلاب فهو الفيزيكوم (Physikum)ويدعى أيضاً بالامتحان الوطني الأول (Erstes Staatsexamen)أو امتحان الطب الأول M1.

الفيزيكوم هو الامتحان الأول في كلية الطب ويجرى في نهاية السنة الثانية

يتألف الفيزيكوم من اختبار شفهي واختبار كتابي. وهو يعتبر اختباراً صعباً حيث يحتاج إلى الكثير من المجهود والدراسة. وعند النجاح فيه يكون الطالب قد تجاوز الامتحان الأول في كلية الطب ليبدأ بالمرحلة السريرية.

المرحلة السريرية والامتحان الثاني

تدعى المرحلة الثانية من الدراسة باسم المرحلة السريرية (Klinik).وهنا يبدأ الطالب بدراسة المقررات الطبية التي تشمل الأمراض والتخصصات الطبية المعروفة. تتم هذه الدراسة خلال السنوات الثالثة والرابعة والخامسة.

لا تقتصر هذه الفترة على المحاضرات والدراسة النظرية في الجامعة، وإنما تتخللها أيضاً فترات قصيرة من التدريب السريري كما سأشرح بعد قليل.

محاضرة نظرية في كلية الطب في ألمانيا
الفترة الأكبر من المرحلة السريرية يقضيها الطلاب في الجامعة لدراسة التخصصات الطبية المختلفة. الصورة في أحد مدرجات جامعة مانهايم في ولاية بادن-فورتمبرغ.
Image credit: Medmannheim on Wikipedia (CC BY-SA 4.0)

يحق لطالب الطب عند انتهاء هذه الفترة الدراسية التقدم للامتحان الثاني. واسمه الرسمي هو القسم الثاني من امتحان كلية الطب (Zweite Abschnitt der ärztlichen Prüfung واختصاراً 2. ÄP).

ويدعى أيضاً بالامتحان الوطني الثاني (Zweites Staatsexamen)وامتحان الطب الثاني M2. والامتحان الثاني هو امتحان نظري فقط أي يتألف فقط من قسم كتابي ولا يتضمن مقابلة. وهو يعرف باسم الطلاب باسم Hammerexamen.

المقررات الدراسية في كلية الطب البشري
المرحلة السريرية هي ثلاث سنوات من الدراسة النظرية للمقررات الطبية تتضمن أربعة أشهر من التدريب العملي. ويتوجب خلالها دراسة كمية كبيرة من المقررات!
Image credit: freepik license

لا أعرف كيف يمكنني ترجمة مصطلح Hammerexamen، ولكن كلمة Hammerفي الألمانية (كما في الإنجليزية) تعني "المطرقة". يمكنك أن تطلق العنان لخيالك!

في الواقع سبب التسمية هو صعوبة هذا الامتحان. يتم تقديم هذا الامتحان النظري على امتداد ثلاثة أيام متتالية، وتبلغ مدة الامتحان في كل يوم خمس ساعات، ويتألف إجمالاً من 320 سؤال. وهو يشمل جميع فروع الطب السريري معاً!

السنة السادسة والامتحان الثالث

بهذا الشكل يكون الطالب قد أتم خمس سنوات من الدراسة، وأتم القسمين الأول والثاني من امتحان كلية الطب. ماذا يتبقى؟ طبعاً السنة الأخيرة أو سنة الامتياز. هذه السنة لا يقضيها الطالب في الجامعة، وإنما مع الأطباء وفي المستشفيات للتدرب على الأمور العملية.

عند اختتام هذه الفترة التدريبية يحق لطالب الطب التقدم للامتحان الثالث والأخير، أي القسم الثالث من امتحان كلية الطب (Dritter Abschnitt der ärztlichen Prüfung واختصاراً 3. ÄP) أو الامتحان الوطني الثالث (Drittes Staatsexamen)وكذلك امتحان الطب الثالث M3.

هذا الامتحان هو امتحان عملي وشفوي. يتوجب في هذا الامتحان فحص مريض وكتابة تقرير مفصل بحالته. بعد ذلك تتم مناقشة الحالة مع اللجنة الفاحصة والإجابة على أسئلتهم.

تكون اللجنة عادة مؤلفة من ثلاثة أو أربعة أطباء استشاريين: أحدهم في مجال الطب الباطني، والثاني في مجال الجراحة، والثالث في مجال معين يختاره الطالب، أما الرابع فيمكن أن يكون من أي مجال آخر.

عند النجاح في الامتحان يعتبر الطبيب قد أتم الامتحان الوطني بكافة أجزائه (والذي يدعى بالألمانية Staatsexamenأو Staatsprüfung) واختتم مراحل الدراسة والامتحانات في كلية الطب.

القسم الثالث من الامتحان الوطني = امتحان الأبروباتسيون للأطباء الأجانب!

أي طبيب أجنبي يريد العمل في ألمانيا يتوجب عليه تقديم أوراقه وشهاداته للدراسة وفق شروط معينة. حين تكون شهادة الطب التي حصل عليها مطابقة للدراسة في الجامعات الألمانية فهو لا يحتاج للتقدم لأي من الامتحانات التي يقوم بها طلاب الجامعات الألمانية. وكل ما يحتاج إليه هو إثبات مستواه اللغوي العام (شهادة B2) بالإضافة إلى معرفة المصطلحات الطبية (امتحان اللغة الطبية أو Fachsprachprüfung).

أما إذا كانت شهادة كلية الطب التي حصل عليها من الجامعة الموجودة خارج ألمانيا غير مطابقة للدراسة في الجامعات الألمانية فيتوجب على الطبيب التقدم للقسم الثالث من امتحان الطب الألماني بالإضافة إلى امتحاني اللغة العامة واللغة الطبية. وهو امتحان عملي وشفهي ولا يحتوي على اختبار نظري. ولا تختلف طريقة إجراء الامتحان أو صعوبته عما هو مطبق لدى خريجي الجامعات الألمانية.

النظام الحديث لدراسة الطب في ألمانيا

بعض كليات الطب في ألمانيا تتبع ما يدعى بين الطلاب باسم النظام الحديث في دراسة الطب، والمصطلح الألماني هو Modellstudiengang.من أهم كليات الطب التي تتبع هذا النظام جامعة الشاريتيه الشهيرة في برلين.

الفرق الجوهري عن النظام التقليدي هو التماس المبكر والمكثف مع المرضى بحيث يدخل الطلاب إلى المستشفيات في مرحلة مبكرة أكثر وتكون هناك نشاطات عملية في المستشفى بنسبة أكبر.

بالإضافة إلى ذلك فإن بعض هذه الجامعات لا تحتوي على امتحان الفيزيكوم الذي يعتبر جافاً نسبياً، وإنما تتضمن امتحانات بديلة تركز أكثر على الجوانب السريرية. مما يجعل هذه الجامعات حالياً مفضلة لدى طلاب الطب.

مساحة إعلانية

التدريب السريري لطلاب الطب في ألمانيا

يعتبر التدريب السريري لطلاب الطب في ألمانيا مهماً جداً. ويهدف إلى إعطاء طلاب الطب ثقة كبيرة بأنفسهم وإعدادهم بشكل ممتاز للدخول في الحياة العملية. وهذه الناحية هي من الأمور المميزة لدراسة الطب في ألمانيا.

ولتحقيق هذه الغاية فإن التدريب لا يجرى ضمن مجموعات كبيرة كما يتم في بعض الدول العربية، وإنما يمكن لكل قسم من أقسام المستشفى استقبال عدد قليل من الطلاب يبلغ في معظم الأحيان 1-3 طلاب حسب حجم القسم.

مستشفى ماغديبورغ الجامعي
تتألف المستشفيات الجامعية في ألمانيا من عدد كبير من الأبنية المتجاورة بشكل مجمع طبي كبير. تظهر هذه الصورة مثلاً البناء رقم 60 في المستشفى الجامعي في ماغديبورغ، عاصمة ولاية زاكسن أنهالت.
Image credit: Gregor Rom on Wikipedia (public domain)

هذه الفكرة مهمة لفهم سبب توزيع الطلاب على المستشفيات بشكل واسع خارج نطاق الجامعة كما سأشرح بعد قليل.

فإذاً كما ذكرنا الاحتكاك الأول لطالب الطب في ألمانيا مع الحياة العملية يتم قبل البدء بدراسة الطب أو خلال أول سنتين. وهنا يتوجب عليه القيام بدورة الإسعافات الأولية والعمل كمتدرب في مجال التمريض لمدة ثلاثة أشهر.

يمكن لطالب الطب إنهاء هذه الفترات في أي وقت قبل التقدم لامتحان الفيزيكوم. ولا يحق له التسجيل على الامتحان بدون إتمام هذه الفترات التدريبية.

أما التدريب السريري مع الأطباء في المستشفيات أو العيادات فهو يتم في مرحلتين مختلفتين خلال دراسة الطب:

سأتحدث أولاً عن المستشفيات التي يحصل فيها الطلاب على هذا التدريب، وبعد ذلك سأذكر لكم بعض التفاصيل عن فترات التدريب هذه.

المستشفيات التي يتدرب فيها طلاب الطب

هناك عدة أنواع من المستشفيات في ألمانيا. ولكن المستشفيات التي يمكن لطلاب فيها الحصول على التدريب السريري خلال فترة الدراسة في الكلية هي على نوعين: المستشفيات الجامعية والمستشفيات التعليمية.

وحتى تفهم طبيعة هذين النوعين من المستشفيات سنأخذ مثالاً بسيطاً. في مدينة فرانكفورت توجد جامعة كبيرة تدعى باسم جامعة غوته (Goethe Universität).وتحتوي هذه الجامعة بطبيعة الحال على كلية لدراسة الطب البشري تضم حوالي 3000 طالباً.

هناك فقط مستشفى جامعي واحد تابع لهذا المستشفى هو مستشفى فرانكفورت الجامعي (Universitätsklinikum Frankfurt).وهذا المستشفى الوحيد لن يستوعب مئات أو آلاف الطلاب الذين يحتاجون إلى التدريب السريري في السنوات المختلفة. ما الحل إذاً؟

على اعتبار أن المستشفيات الجامعية في ألمانيا قليلة (يبلغ عددها حالياً حوالي 30 مستشفى جامعي) فيتوجب على الجامعة تدريب الطلاب في مستشفى غير جامعي.

المستشفيات التابعة لكلية الطب في جامعة غوته
لا يقتصر تدريب طلاب الطب في جامعة غوته على المستشفى الجامعي في فرانكفورت (باللون الأصفر)، وإنما يشمل أيضاً الكثير من المستشفيات الأخرى (باللون الأسود) سواءً ضمن فرانكفورت نفسها أو في المدن المجاورة. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

فإذاً لحل هذه المشكلة تقوم جامعة غوته بإبرام اتفاقات مع المستشفيات في المناطق المجاورة بحيث يتم تدريب الطلاب لديهم. وفي الواقع لدى هذه الجامعة اتفاقات مع حوالي 20 مستشفى في ألمانيا لتدريب الطلاب لديهم.

وبذلك فإن طلاب الطب في ألمانيا يحصلون على التدريب في نوعين من المستشفيات. النوع الأول هو المستشفى الجامعي (Universitätsklinikum أو Uniklinikum) الذي يتبع للجامعة بشكل مباشر. والمستشفى الجامعي هو عادة مستشفى كبير يشمل جميع التخصصات.

أما النوع الثاني فهو ما يدعى بالمستشفى التعليمي (Lehrkrankenhaus).ولكن ماذا يعني المستشفى التعليمي؟ سأشرح لك.

 

المستشفى التعليمي هو مستشفى غير جامعي ولا يتبع بشكل مباشر للجامعة، ولكنه يتمتع بمستوى أكاديمي ملائم لتدريب طلاب الطب. وهو يمكن أن يكون صغيراً أو كبيراً، ويمكن أن يتبع لجهة خاصة أو حكومية

حتى يكون المستشفى تعليمياً فيجب أن يحصل من الجامعة على ترخيص بملاءمته لتدريب الطلاب من خلال تحقيق معايير أكاديمية معينة. وفي بعض الأحيان يكون الترخيص خاصاً بأقسام معينة في المستشفى وليس لجميع الأقسام.

يختار الكثير من الطلاب هذه المستشفيات نظراً لأن ضغط العمل فيها يكون أقل من المستشفيات الجامعية، ولأن صغر حجم القسم يسمح في معظم الأحيان بالاندماج في الطاقم والتفاعل بشكل أفضل مع الأطباء والاستفادة من خبرتهم في التعلم.

وهناك الكثير من المرونة في التخطيط لفترة التدرب. حيث يمكن للطالب مثلاً أن يحصل على كل جزء من تدريبه في مستشفى مختلف وليس بالضرورة أن يقضي كامل فترة التدريب في نفس المستشفى. كما يمكن أن يكون المستشفى في ولاية أخرى غير الولاية التي توجد فيها الجامعة، أو حتى يمكن قضاء جزء من التدريب في بلد آخر خارج ألمانيا.

الفامولاتور

يتوجب على كل طالب طب في ألمانيا إتمام فترة تدريب سريرية تبلغ أربعة أشهر بين السنة الثالثة والسنة الخامسة من الدراسة في كلية الطب.

هذه الفترة تدعى بالألمانية باسم فامولاتور (Famulatur).أما الطالب الذي يداوم في المستشفى خلال هذه السنوات فيدعى باسم فامولانت (Famulant).وللأسف لا توجد ترجمة عربية دقيقة لهذا المصطلح!

ويجب على الطالب إتمام هذه الفترة التدريبية في أي وقت بعد النجاح في الامتحان الأول (الفيزيكوم) وقبل التقدم للامتحان الثاني، أي عملياً خلال السنة الثالثة إلى الخامسة. ولا يحق للطالب التسجيل في الامتحان الثاني إلا بعد إتمام الفترة التدريبية.

تدريب طلاب الطب في العيادات
من خلال التدريب في عيادات طبيب الأسرة يتعلم طالب الطب معلومات قيمة عن كيفية تعامل الأطباء العامين مع الحالات المختلفة.
Image credit: freepik license

من بين هذه الأشهر الأربعة يجب على طالب الطب أن يقضي شهرين في المستشفى، وشهر واحد في عيادة طبيب أسرة عام، وشهر واحد في مجال العيادات الخارجية التخصصية. وبذلك يتعلم طالب الطب سير العمل في المرافق الطبية المختلفة.

وخلال فترة الفامولاتور يداوم الطلاب مع الأطباء بشكل نظامي منذ بداية الدوام وحتى نهايته. وعادة يسمح لهم بالمشاهدة والمساعدة في بعض الأمور البسيطة في العمل الطبي اليومي.

السنة السريرية

في السنة الأخيرة من كلية الطب يتوجب على الطالب إتمام ما يدعى بالسنة العملية (praktisches Jahr) وتختصر إلى حرفي PJ(تلفظ بالألمانية بيه-يوت، على اعتبار أن حرف J بالألمانية يقرأ "يوت").

ويدعى طالب الطب خلال هذه المرحلة باللغة المحكية PJ-ler وتلفظ "بيه يوتلر".أما طالبة الطب في السنة السادسة فهي PJ-lerin.

فإذاً السنة العملية هي تدريب عملي لمدة سنة كاملة. وهي تقسم على النحو التالي: 16 أسبوعاً في مجال الطب الباطني، و16 أسبوعاً في مجال الجراحة، بالإضافة إلى 16 أسبوعاً في مجال الطب العام أو التخصصات الطبية الأخرى.

الحلم هو ليس ما تراه في نومك، الحلم هو ما يمنعك من النوم
د. أبو بكر عبد الكلام (رئيس الهند 2002-2007)

يتوجب على طلاب الطب أثناء تواجدهم في المستشفيات حضور محاضرات نظرية متفرقة تركز على الأمور العملية، وعادة ما تعطى مرة أسبوعياً ضمن المستشفى من قبل الأطباء الاستشاريين الذين يعملون فيها.

كما يخضعون خلال هذه الفترة إلى دورات قصيرة في أمور عملية مثل تخطيط القلب الكهربائي والتصوير بالإيكو وقراءة الصور الشعاعية والإنعاش القلبي الرئوي وغير ذلك.

مشاركة طلاب الطب في الاجتماعات
يعمل طلاب الطب في السنة السادسة مع الأطباء جنباً إلى جنب بدءاً من الاجتماع الصباحي حتى نهاية يوم العمل.
Image credit: freepik license

وبالإضافة إلى عملهم مع الأطباء خلال أوقات الدوام النظامية، فإن على طالب الطب القيام خلال هذه السنة بعدد محدد من المناوبات المسائية، حيث يأتي إلى المستشفى بعد الظهر ويبقى حتى ما قبل منتصف الليل.

يتسلم طالب الطب خلال عمله مسؤوليات حقيقية تحت إشراف الأطباء في القسم، حيث يتوجب عليه المساعدة في سحب الدم وتركيب المداخل الوريدية وإجراء الضمادات البسيطة للمرضى. كما يقوم بأخذ القصة السريرية للمرضى ويساعد في غرف العمليات.

وضعت لكم في المصادر في نهاية هذه المقالة رابطاً لأحد الفيديوهات على اليوتيوب مدته ثلاث دقائق يقدم تقريراً عن عمل طلاب الطب مع الأطباء خلال السنة السادسة في إحدى المستشفيات التعليمية الكبيرة في ألمانيا. الفيديو جدير بالمشاهدة!

طلاب الطب في المستشفى

حين تعمل في مستشفى جامعي أو مستشفى تعليمي في ألمانيا فيمكن أن تصادف طلاب الطب في القسم لديك في واحدة من ثلاث مراحل:

  • التدريب التمريضي الذي يستمر لثلاثة أشهر ويجرى قبل دراسة الطب أو خلال أول سنتين من الدراسة
  • فترة الفامولاتور التي تبلغ أربعة أشهر وتجرى خلال السنوات الثالثة حتى الخامسة
  • السنة السريرية التي تجرى في السنة الأخيرة من الدراسة في كلية الطب

من الطبيعي أنك ستكون مشغولاً. حاول على الرغم من ذلك أن تساعدهم في التعلم قدر الإمكان، فقد يصبح أحدهم زميلاً لك في نفس القسم مستقبلاً!

مساحة إعلانية

التخرج والحصول على الترخيص الدائم

فإذاً عند إتمام السنة السريرية يحق للطالب التقدم للقسم الثالث من الامتحان الوطني. وفي حال نجاحه فهو يكون قد نجح في جميع أقسام الامتحان الوطني لكلية الطب البشري.

وهنا يمكنه التقدم بجميع الأوراق والإثباتات إلى هيئة الترخيص الطبي في الولاية للحصول على شهادة الأبروباتسيون الألمانية (Approbation)والتي تكافئ الترخيص الدائم للعمل كطبيب في ألمانيا.

التخرج من كلية الطب
تتكلل الدراسة في كلية الطب البشري بالتخرج عند النجاح في القسم الثالث والأخير من الامتحان الوطني. عند التخرج يحصل الطالب على لقب طبيب، أو Arzt بالألمانية.
Image credit: freepik license, with modification

ولكن هل تعرف ماذا تعني كلمة Approbation؟ هذه الكلمة تعني حرفياً "الإجازة" أي أن الطالب قد أصبح طبيباً مجازاً ومرخصاً له بممارسة مهنة الطب. والأبروباتسيون في ألمانيا هو ترخيص لممارسة مهنة الطب بشكل دائم.

عند إكمال هذه الخطوة يحق للطبيب توقيع عقده الأول والبدء بالعمل كطبيب، فهو حائز على الترخيص الدائم للعمل كطبيب.

لاحظ أن التخرج من كلية الطب لا يحتاج إلى مناقشة أطروحة تخرج أو إجراء بحث علمي. والتخرج يتم بمجرد النجاح في القسم الثالث من الامتحان.

لا يحتاج التخرج من كلية الطب في ألمانيا إلى إجراء بحث أو مناقشة أطروحة تخرج

ولذلك فإن الطالب المتخرج يعتبر في هذه الحالة طبيباً (Arzt) ولكنه لا يحصل على لقب دكتور (Dr). وإذا أراد أن يحصل على هذا اللقب فيتوجب عليه القيام ببحث علمي لمدة 1-3 سنوات، مع العلم بأن ذلك ليس إجبارياً.

وهذا البحث يمكن أن يقوم به في أي وقت: أثناء الدراسة في كلية الطب أو بعد التخرج، أو حتى بعد أن ينهي التخصص ويصبح طبيباً اختصاصياً أو حتى استشارياً. وبالتالي فهو ليس شرطاً للحصول على الشهادة والترخيص.

وعند مناقشة أطروحته بنجاح يحصل على لقب دكتور في الطب في ألمانيا، والذي يدعى بالألمانية Doktor der Medizin (أو اختصاراً Dr. med).

لقب دكتور في ألمانيا

إن الحصول على لقب دكتور في الطب في ألمانيا (Dr. med) يستوجب إجراء بحث علمي والدفاع عنه أمام لجنة من الأساتذة، وقد يستغرق إجراء البحث سنة إلى ثلاث سنوات.

ولا يعتبر هذا اللقب ضرورياً للارتقاء في السلم الوظيفي، فهناك الكثير من الأطباء الألمان أو الأجانب الذي يشغلون منصب طبيب استشاري بدون توفر اللقب. ولكن لا يحق للطبيب في هذه الحالة كتابة لقب Dr قبل اسمه!

إن وجود هذه الدرجة الأكاديمية يساعد على التوظيف في المستشفيات الكبيرة والجامعية، وهو ضروري للوصول إلى المناصب العليا مثل رئيس الأطباء أو رئيس القسم. كما أنه ضروري للدخول في مجال التدريس حتى الحصول على لقب بروفيسور.

الخلاصة

سألخص لك مرة أخرى موضوع هذه المقالة حول دراسة الطب في ألمانيا.

تتألف دراسة الطب في ألمانيا من ست سنوات. في السنتين الأولى والثانية يتم دراسة العلوم الأساسية ما قبل السريرية. وفي السنوات الثالثة والرابعة والخامسة يتم دراسة العلوم الطبية السريرية. أما السنة السادسة والأخيرة فتشمل التدريب السريري في المستشفى.

يتقدم طلاب الطب خلال دراستهم للامتحان الوطني المؤلف من ثلاثة أقسام. القسم الأول يجرى في نهاية السنة الثانية وهو امتحان الفيزيكوم (كتابي وشفهي). القسم الثاني يجرى في نهاية السنة الخامسة (كتابي).

أما القسم الثالث فهو يجرى في نهاية السنة الأخيرة من الدراسة (امتحان عملي مع مقابلة). والنجاح فيه يؤهل الطالب للحصول على شهادة الأبروباتسيون. وهذا هو نفس الامتحان الذي يتقدم إليه الأطباء الأجانب للحصول على الترخيص الدائم للعمل في ألمانيا.

مساحة إعلانية

المزيد من المعلومات

إذا كانت لديكم المزيد من التساؤلات حول هذا الموضوع فيمكنكم طرحها على صفحات التواصل الاجتماعي. إذا كان لديكم أي تصحيح أو تحديث للمعلومات المذكورة في هذه المقالة فنرجو التواصل معنا مباشرة.

مصادر باللغة العربية حول دراسة الطب في ألمانيا

  • دراسة الطب في ألمانيا: الدليل الكامل خطوة بخطوة – موقع الجواز
  • دراسة الطب في ألمانيا – الشروط وطريقة التقديم
  • فيديوهات ممتازة على اليوتيوب حول دراسة الطب البشري في ألمانيا على قناة الدكتور جودت خزاعي
  • مجموعة (جروب) على الفيسبوك مخصص لطلاب الفروع الطبية في ألمانيا

مصادر أخرى للتوسع

  • معلومات مفصلة بالإنجليزية حول دراسة الطب في ألمانيا
  • بحث علمي بالإنجليزية يقارن دراسة الطب بين ألمانيا والولايات المتحدة
  • مقالة بالألمانية على الويكيبيديا حول دراسة الطب في ألمانيا
  • إحصائيات حول عدد الطلاب في كليات الطب الألمانية من موقع Statista
  • الموقع الإلكتروني لكلية الطب البشري في جامعة فرانكفورت
  • مقالة بالألمانية عن الامتحان الوطني الثالث على موقع Amboss
  • مقال بالألمانية عن النظام الحديث لدراسة الطب من موقع DocCheck
  • القوانين الكاملة لدراسة الطب في ألمانيا باللغة الألمانية (Approbationsordnung für Ärzte)
  • تقرير بالألمانية على اليوتيوب عن السنة السادسة لطلاب الطب في مستشفى Klinikum Stadt Soest (3 دقائق) (يمكنك من خيارات الفيديو تفعيل الترجمة بالعربية)
إن المعلومات المقدمة على هذه الصفحة هي معلومات إرشادية بهدف التثقيف والتوجيه. تبذل إدارة الموقع جهدها لنشر معلومات موثوقة وحديثة مدعمة بالمصادر اللازمة. ولكنها في الوقت نفسه غير مسؤولة عن أي أخطاء أو نقص في المعلومات، أو أي تغييرات أو تعديلات يمكن أن تطرأ عليها، أو أي نتائج يمكن تترتب على استخدام هذه المعلومات بأي شكل من الأشكال. للمزيد من المعلومات انظر صفحة إخلاء المسؤولية.
DMCA Protected إن المادة العلمية والصور والميديا الموجودة في هذه المقالة محمية بشكل كامل بموجب قوانين الملكية الفكرية. يمنع نسخ أو نقل المعلومات إلى أي موقع آخر إلا من خلال الاقتباس العلمي المتعارف عليه. ومن خلال اتفاقيتنا مع شركة DMCA العالمية فسوف يتم إشعارنا بأي إعادة استخدام غير مشروعة للمواد الموجودة على هذا الموقع، الأمر الذي يمكن أن يعرضكم للمساءلة القانونية. للمزيد من المعلومات انظر صفحة حقوق النشر.