1. الرئيسية
  2. المقالات
  3. نظام التخصص في ألمانيا
  4. تسلسل الخطوات والأوراق المطلوبة

تسلسل خطوات السفر إلى ألمانيا والأوراق المطلوبة من الأطباء في جميع المراحل

بواسطة: د. فراس الصفدي
آخر تحديث: 2021.04.09

في هذه المقالة سوف أقدم لكم صورة كاملة حول خطوات السفر إلى ألمانيا للأطباء بهدف التخصص، وذلك من خلال شرح الخطوط العامة والخطوات الأساسية والأوراق المطلوبة.

هذا الموضوع موجه لكل طبيب لا يزال يخطط للسفر إلى ألمانيا بهدف التخصص والعمل، كما أنه يحتوي على معلومات مفيدة للأطباء الذين وصلوا للتو إلى ألمانيا والذين لا يزالون يستكشفون طريق التعديل.

ننوه بأن هذه المقالة هي جزء من سلسلة شاملة عن نظام التخصص الطبي في ألمانيا. لفهم المصطلحات والأفكار التي سنذكرها في هذه المقالة لا بد أولاً من الاطلاع على المقالات السابقة.

تسلسل خطوات السفر إلى ألمانيا
على الطبيب الذي يرغب بالسفر إلى ألمانيا فهم تسلسل خطوات السفر إلى ألمانيا والتداخلات بينها والتفاوتات التي يمكن أن تشاهد بين الحالات المختلفة.
Image credit: freepik license

تسلسل خطوات السفر والأوراق المطلوبة: المحتويات

مساحة إعلانية

مقدمة: لا يوجد تسلسل يصلح للجميع!

أنا أعرف أن العنوان جذبك: تسلسل خطوات السفر إلى ألمانيا. ربما فكرت: "من خلال هذه المقالة سأعثر على خطوات واضحة أستطيع من خلالها السفر إلى ألمانيا". يؤسفني أنني قد أخيب أملك بعض الشيء.

للأسف أن ألمانيا هي بلد اللاقاعدة: لا توجد قواعد ثابتة تنطبق على الجميع، ولا توجد حالة مثل الأخرى. لكل طبيب تجربته المختلفة وطريقه المختلف.

لذلك عند الحديث عن خطوات السفر إلى ألمانيا، فلا يمكن وصف خطوات ثابتة وتسلسل مطلق ينطبق على الجميع، فالموضوع ببساطة غير ممكن. سوف تسألني لماذا؟

تفاوت تجارب الأطباء في ألمانيا
تماماً مثل هذه الحلزونات الجميلة، فإن تجارب الأطباء الذين يصلون إلى ألمانيا قد تكون متشابهة بعض الشيء، ولكنها ليست متطابقة!
Image credit: freepik license

هناك الكثير من الأسباب. لنتوقف مثلاً في المحطة الأولى، ألا وهي السفارة الألمانية: تختلف الأوراق المطلوبة ومعايير القبول بين السفارات الألمانية من بلد لآخر، وحتى من موظف لآخر في نفس السفارة.

أحياناً يقدم طبيبان نفس الأوراق تماماً، يُقبل الأول ويُرفض الآخر. نعم، لقد حدث ذلك. أو ربما يحصل الأول على التأشيرة خلال شهرين. أما الثاني فيبقى بين أخذ ورد واستدراك للنواقص والطلبات المختلفة التي تأتيه تارة من ألمانيا وتارة من السفارة، ولا يحصل على التأشيرة إلا بعد أن تنقضي سنة كاملة على تقديم الطلب.

معالجة الطلب في مكتب الأجانب
حين يتقدم الطبيب بطلب التأشيرة لدى السفارة الألمانية، فإن السفارة تقوم بعد دراسة الطلب واستكماله بإرساله إلى مكتب الأجانب في الولاية التي يرغب الطبيب بالسفر إليها. يمر الطلب خلال هذه الأثناء على عدة موظفين يقوم كل منهم بدراسة الطلب من وجهة نظره. لهذا السبب فإن العامل الشخصي قد يلعب دوراً في تحديد استكمال الطلب وفي طلب وثائق إضافية من الطبيب.
Image credit: Envato Elements License

عوامل أخرى كثيرة تلعب دورها في المراحل اللاحقة: اختلاف الإجراءات المتبعة بين الولايات الألمانية، واختلاف المتطلبات حسب شهادات الطب من البلدان المختلفة، واختلاف تفسير الموظفين للقوانين وطلباتهم من الأطباء، والكثير غير ذلك.

لذلك ما أريد قوله من خلال هذه المقدمة البسيطة وقبل أن أخوض في تفاصيل الموضوع هو: كل ما سأذكره في هذه المقالة هو خطوط عريضة ربما تنطبق على جزء من المتقدمين، أما الباقي فربما تكون لديهم قصص أخرى، وطلبات أخرى، ومعاناة أخرى.

لذلك سأذكر لكم في هذا الموضوع التسلسل العام المنطقي مع الأوراق التي تطلب عادة من المتقدمين. وسأحاول في هذا السياق التركيز على الاختلافات التي يمكن أن تشاهد بين حالة وأخرى، خصوصاً في تسلسل الإجراءات وطبيعتها.

في ألمانيا لا توجد قاعدة ثابتة: لا في السفارة، ولا في هيئات التعديل، ولا في فترات الانتظار!

وغايتي من هذا الموضوع هي توضيح خارطة الطريق حتى بالنسبة الطبيب الذي لديه خطة واضحة للسفر، فقد تحدث في أي لحظة تغييرات في الإجراءات المتبعة في الولاية أو يحتاج الطبيب لتغيير الخطة المقررة بسبب مستجدات معينة. حدث ذلك كثيراً!

حين يتغير أي شيء في خطتك فسوف يؤخرك ذلك لفترة إضافية ريثما تستدرك الموضوع. ولكن حين تكون لديك صورة إجمالية عن الوضع في كامل ألمانيا وعن جميع الاحتمالات الممكنة وعما حدث ويحدث مع غيرك، فإن ذلك سيعطيك نظرة شمولية ومرونة أكبر في الحركة والتصرف.

أعتقد أنني أطلت الكلام.. لندخل الآن في صلب الموضوع!

مساحة إعلانية

الخطوات الأساسية: من التأشيرة حتى الترخيص الدائم

تخيل لو أن الطبيب ذهب إلى السفارة الألمانية وقال لهم: "أنا طبيب وهذه شهادتي، وأريد أن أسافر إلى ألمانيا للتخصص هناك". يحصل الطبيب على التأشيرة ويسافر إلى ألمانيا، ثم يقوم بجميع الإجراءات اللازمة هناك.

كم هو جميل لو كانت السفارات الألمانية متعاونة بهذا الشكل! ولكن الوضع للأسف ليس كذلك، فالسفارة الألمانية لديها الكثير من الشروط والمتطلبات، بعضها يجب أن تكون من داخل ألمانيا نفسها.

تداخل خطوات السفر إلى ألمانيا للأطباء
هناك طرق مختلفة للوصول إلى الهدف أمام الدكتور أمين، وهي قد تبدو متشابكة مع بعضها البعض!
Image credit: freepik license

سيرافقنا اليوم في هذه القصة الدكتور أمين الذي يرغب بالسفر إلى ألمانيا للتخصص. سنبدأ بعرض قائمة مبسطة تحتوي على الخطوات الأساسية بدءاً من التحضير للحصول على التأشيرة وحتى البدء بالعمل. القائمة موضحة في الصندوق أدناه.

الخطوات الأساسية: من التأشيرة حتى الترخيص الدائم

  1. تحضير الأوراق المطلوبة من قبل هيئة التعديل في ألمانيا
  2. إرسال طلب التعديل إلى هيئة التعديل في ألمانيا
  3. دراسة اللغة الألمانية والحصول على شهادة B2
  4. تحضير الأوراق المطلوبة للسفارة الألمانية
  5. حجز موعد في السفارة وإجراء المقابلة
  6. الحصول على التأشيرة والسفر إلى ألمانيا
  7. إجراء كورس اللغة الطبية
  8. إجراء هوسبيتاتسيون في مستشفى
  9. الحصول على وعد بالعمل
  10. حجز موعد لامتحان اللغة الطبية
  11. تجاوز امتحان اللغة الطبية
  12. الحصول على ترخيص العمل المؤقت
  13. البدء بالعمل
  14. الحصول على ترخيص العمل الدائم أو الأبروباتسيون

جميل ومرتب، أليس كذلك؟ ولكن: في كل واحدة من هذه البنود تختبئ الكثير من التفاصيل والاستثناءات. تتداخل الكثير من هذه الخطوات مع بعضها البعض، كما يختلف ترتيبها من طبيب لآخر، بل إن بعضها قد لا يكون ضرورياً أحياناً!

في الفقرات التالية سنشرح الخطوات التي اتبعها الدكتور أمين ببعض التفصيل وسندخل في بعض التعقيدات من خلال توضيح كيفية تداخلها مع بعضها البعض.

أمين طبيب متخرج حديثاً ويريد أن يتقدم للسفارة الألمانية للحصول على تأشيرة 16d. هذه التأشيرة هي أفضل تأشيرة يمكن للأطباء الحصول عليها في الوقت الحالي من معظم الدول العربية. الاسم السابق لهذه التأشيرة هو 17a ولكن اعتباراً من 2020.03.01 تم إدراج قوانين هذه التأشيرة تحت المادة 16d من قانون الإقامة في ألمانيا.

التأشيرة 16d

التأشيرة 16d هي تأشيرة طويلة الأمد تسمح لصاحبها البقاء في ألمانيا لمدة تصل إلى سنة ونصف بهدف تعديل شهاداته والبدء بالعمل. وبالتالي فهي من التأشيرات المناسبة للطبيب، نظراً لأن مدتها تسمح بإتمام الإجراءات اللازمة.

تشمل متطلبات هذه الشهادة توفر شهادة B2 (في حالات استثنائية قد يتم القبول بشهادة B1) بالإضافة إلى وجود البيشايد. وبطبيعة الحال إثبات الدعم المالي من خلال الحساب البنكي المفتوح أو الكفالة المالية من شخص مقيم في ألمانيا.

للمزيد من الشرح حول هذا المواضيع ننصح بالاطلاع على مقالة الهيئات المنظمة لعمل الأطباء في ألمانيا.

تداخل خطوات العمل

أمين تخرج للتو من كلية الطب ويرغب بالسفر إلى ألمانيا. ما هي الخطوة الأولى التي يجب أن يبدأ بها؟ يرغب أمين أولاً بالتعرف على اللغة الألمانية، فقد سمع من الآخرين أنها صعبة.

بدأ أمين بدراسة اللغة الألمانية في بلده. في البداية عانى من بعض الصعوبات ولكنه تمكن من تجاوز المستوى الأول A1 بنجاح. في الوقت نفسه كان أمين يقرأ كل ما يجده من معلومات عن ألمانيا ويثقف نفسه حول مختلف المواضيع التي يجب أن يعرفها الطبيب.

جمع المعلومات حول السفر والتخصص في ألمانيا
مشروع السفر إلى ألمانيا هو مشروع كبير جداً ويتضمن كماً هائلاً من المعلومات. على الطبيب الذي يرغب بالسفر إلى ألمانيا أن يطلع بشكل واسع على كل المعلومات المتاحة أمامه على الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي المختلفة ويتابع جميع المستجدات الطارئة في الشروط والإجراءات. ويشكل ذلك جزءاً أساسياً من التحضير للسفر إلى ألمانيا. كلما حصلت على كمية أكبر من المعلومات كلما تجاوزت العقبات التي ستواجهك بشكل أفضل.
Image credit: freepik license

عند إنهائه للمستوى الأول قرر أمين البدء بمراسلة هيئات التعديل في ألمانيا. كان أمين قد حدد الولاية التي سيسافر إليها، وبالتالي تمكن بسهولة من العثور على الأوراق والاستمارات المطلوبة على الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة.

بالمناسبة فقد وضعنا لكم قائمة بهيئات التعديل في جميع الولايات الألمانية مع الرابط المباشر إلى الصفحة التي تحتوي على الأوراق المطلوبة في صفحة هيئات التعديل.

بعد تحضير جميع الأوراق وتصديقها من بلده وملء الاستمارات وتوقيعها قام أمين بإرسالها إلى صديقه في ألمانيا. قام صديق أمين بترجمة الأوراق إلى الألمانية ثم إرسالها بالبريد إلى هيئة التعديل.

كان أمين خلال هذه الفترة يتابع دراسة اللغة الألمانية، واستطاع في هذه الأثناء الوصول إلى مستوى B2 ونجح في الامتحان في معهد غوته. نظراً لأن أوراق أمين كانت كاملة فقد وصل البيشايد إلى صديقه بالبريد بعد عدة أشهر.

بعض السفارات قد تمنح فيزا 16d بتوفر المستوى اللغوي B1 وفي هذه الحالة يتقدم الطبيب لامتحان B2 بعد وصوله إلى ألمانيا

بعد حصوله على البيشايد وشهادة B2 قام أمين بتحضير الأوراق الأخرى المطلوبة للسفارة، والتي تشمل مثلاً السيرة الذاتية، ورسالة الدوافع، واستمارة التأشيرة، وإثبات السكن، وغير ذلك من الأوراق (سنذكرها بالتفصيل أدناه).

كما قام بفتح الحساب البنكي المغلق وتحويل المبلغ المالي المطلوب إلى ألمانيا. وحصل بذلك على بيان بالحساب المالي الموجود لديه في ألمانيا، وهو من الأوراق المطلوبة للسفارة.

الخطوات الأساسية قبل السفر إلى ألمانيا
تسير خطوات التحضير للسفر مع بعضها البعض. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

وكما تشاهد فإن خطوات العمل كانت متراكبة مع بعضها البعض: لم يقم أمين بها واحدة وراء الأخرى وإنما كان يعمل على عدة أصعدة معاً لتوفير الوقت.

فإذاً حصل أمين على التأشيرة ووصل إلى ألمانيا، وعندها بدأ بالمراسلة للحصول على وعد بالعمل أو هوسبيتاتسيون على الأقل. خلال ذلك حصل على دعوة للمقابلة، ولكنه استمر بإرسال الطلبات، فالدعوة لا تعني بالضرورة القبول.

بعد عدة مقابلات تمكن أمين من الحصول على وعد بالعمل من إحدى العيادات. بعد حصوله على الوعد بالعمل قام أمين بإرساله إلى هيئة التعديل لحجز موعد لامتحان اللغة الطبية، وحصل على هذا الموعد بعد عدة أشهر.

خلال فترة المراسلة كان أمين يذهب إلى كورس للغة الطبية، وبعد انتهاء الكورس قام باتباع هوسبيتاتسيون تحضيراً لامتحان اللغة الطبية. وبذلك فإن الخطوات التي قام بها في ألمانيا تراكبت مع بعضها البعض أيضاً وقام أمين بإجرائها في الوقت نفسه:

الخطوات الأساسية بعد الوصول إلى ألمانيا
تسير خطوات التحضير لامتحان اللغة الطبية والمراسلة على العمل الأول مع بعضها البعض. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

أما الخطوات اللاحقة فقد سارت بشكل طبيعي: بعد تجاوز امتحان اللغة الطبية حصل أمين على البيروف (الترخيص المؤقت) وبدأ بالعمل. خلال ذلك تقدم بطلب لتحديد امتحان الأبروباتسيون. وبعد التقدم للامتحان وتجاوزه حصل على الترخيص الدائم.

مساحة إعلانية

الاختلافات الممكنة في خطوات السفر

كان من الرائع لو استطاع جميع الأطباء اتباع نظام واحد. ولكن للأسف فإن الحال ليس كذلك! المشكلة أن هذه الخطوات لا تسير دائماً بهذا الشكل وفيها الكثير من التنوعات.

لماذا يحدث ذلك؟ السبب الأول هو اختلاف أنواع التأشيرات التي يمكن للأطباء الحصول عليها ووجود بعض التفاوت بين السفارات. والسبب الثاني هو وجود فروق مهمة بين الولايات تؤثر على هذا التسلسل، والسبب الثالث هو وجود طرق مختلفة للوصول إلى نفس الهدف.

سندخل مجدداً في التفاصيل وسنعطي الكثير من الأمثلة على هذه الأسباب الثلاثة لتوضيح الفكرة.

السفر إلى ألمانيا على مراحل

في المثال الذي ذكرناه سافر أمين إلى ألمانيا "على مرحلة واحدة". ماذا يعني ذلك؟ بعد حصوله على التأشيرة غادر أمين بلده وبقي في ألمانيا لإتمام الإجراءات إلى أن بدأ بالعمل.

ولكن أحياناً تتاح للطبيب الفرصة للسفر إلى ألمانيا "على مراحل". هذا يعني أن الطبيب يمكن أن يسافر إلى ألمانيا ويقوم بإتمام بعض الإجراءات ثم يعود إلى بلده لبعض الوقت، ثم يتقدم لتأشيرة جديدة ويسافر مرة أخرى. يتحقق ذلك بشكل خاص حين تكون فيزا الشنغن متاحة للطبيب.

فيزا الشنغن

فيزا الشنغن هي تأشيرة تبلغ مدتها ثلاثة أشهر على الأكثر وتعطى بهدف الزيارة قصيرة الأمد إلى ألمانيا أو دول الاتحاد الأوروبي الأخرى. ومتطلباتها لدى السفارة ليست كثيرة كما هو الحال في التأشيرة طويلة الأمد.

مشكلة فيزا الشنغن هي أنها قد لا تمنح لبعض مواطني الدول العربية، وذلك حتى لا يتقدموا بطلبات اللجوء في ألمانيا. ولكنها لا تزال متاحة للأطباء في الكثير من الدول العربية الأخرى، مما يتيح استثمار هذه النقطة في السفر إلى ألمانيا على مراحل.

السفر إلى ألمانيا بواسطة فيزا الشنغن
إذا كان الطبيب قد سافر سابقاً لعدة مرات إلى أوروبا فستكون لديه فرصة ممتازة للحصول على تأشيرة الشنغن إلى ألمانيا، وهي طريقة جيدة لإتمام الإجراءات بشكل تدريجي وتقليص فترات الانتظار الطويلة داخل ألمانيا.
Image credit: freepik license

لنقل إن الدكتور أمين كانت لديه فرصة للحصول على فيزا الشنغن. أمين تخرج الآن من كلية الطب وبدأ بدراسة اللغة الألمانية. في أثناء ذلك قام بمراسلة أحد معاهد اللغة وحصل على كورس لغة قصير في ألمانيا في المستوى B2 لمدة شهرين.

تقدم أمين بطلب التأشيرة إلى السفارة، وحصل على تأشيرة الشنغن. في هذه الأثناء كان قد أنهى المستوى B1. الآن سافر أمين إلى ألمانيا للقيام بالكورس المخطط له في المستوى B2.

بمجرد وصوله إلى ألمانيا حجز أمين موعداً لامتحان B2 في معهد غوته. قام أمين باتباع الكورس الذي تبلغ مدته شهرين. وفي نهاية هذه الفترة تقدم للامتحان ونجح فيه.

التسجيل في امتحانات معهد غوته
في ألمانيا يمكنك حجز موعد لامتحان اللغة من هاتفك المحمول. لنقل إنك تريد أن تتقدم للامتحان في معهد غوته. ادخل إلى Google واكتب Goethe B2 Prüfung Buchung مع اسم المدينة، لنقل مثلاً Hamburg. سوف تصل مباشرة إلى الصفحة التي تحتوي على مواعيد الامتحانات. يمكنك مباشرة اختيار الموعد المناسب لك وإدخال بياناتك ودفع المبلغ بواسطة بطاقة الائتمان، وهكذا تكون قد حصلت على الموعد.
Image credit: screen-printed from Goethe Institut Hamburg, accessed on 10.05.2020

كان أمين قد حضر أوراقه مسبقاً. بمجرد نجاحه في امتحان B2 فقد قام أمين بإرسال جميع أوراقه إلى الهيئة المسؤولة عن التعديل. الغاية كانت الحصول على البيشايد.

نظراً لأن فيزا الشنغن لا يمكن تمديدها لأكثر من ثلاثة أشهر فقد عاد أمين إلى بلده بعد انقضاء الأشهر الثلاثة، فهو لن يستطيع البقاء في ألمانيا لأكثر من ذلك على الرغم من أن أوراقه لم تكتمل بعد.

الدراسة الذاتية للغة الألمانية
التسجيل في كورسات اللغة ليس ضرورة أساسية. الكثير من الأطباء تمكنوا من دراسة اللغة لوحدهم من الصفر وحتى الحصول على الشهادة. الموضوع متعلق بالجهد الذاتي والمواظبة.
Image credit: Envato Elements License

بعد العودة إلى بلده قام أمين بدراسة اللغة الطبية لوحده (في بعض البلدان قد تكون هناك أيضاً كورسات للغة الألمانية الطبية). وخلال هذه الأثناء كان البيشايد قد صدر في المانيا. قام أمين بإرسال أوراقه من خلال معارفه في ألمانيا لتحديد موعد لامتحان اللغة الطبية.

حصل أمين على الموعد، كما استطاع من خلال أحد أصدقائه الحصول على هوسبيتاتسيون لمدة شهرين في إحدى المستشفيات قبل الامتحان مباشرة. تقدم أمين لفيزا شنغن جديدة لدى السفارة الألمانية وحصل عليها.

هل يمكن الحصول على موعد لامتحان اللغة الطبية من خارج ألمانيا؟

الإجابة هي نعم. على الرغم من أن ذلك ليس بالأمر السهل.

إذا كانت أوراقك كاملة، وكان هناك في ألمانيا من يساعدك في إتمام الإجراءات، وحصلت على البيشايد بدون مشاكل، وكان هناك من يساعدك في الحصول على وعد بالعمل من معارفك، فمن الممكن لك حجز موعد لامتحان اللغة الطبية وأنت لا تزال خارج ألمانيا.

ماذا عن التأشيرة؟ حين يتوفر لديك البيشايد ومستوى اللغة الطبية B2 بطبيعة الحال مع توفر موعد لامتحان اللغة الطبية في ألمانيا فإن الحصول على التأشيرة هو في معظم الأحيان أمر روتيني.

على الرغم من ذلك قد تكون هناك صعوبة في ضبط الأوقات، ذلك أن فترة صدور التأشيرة من السفارة الألمانية تتفاوت بشكل كبير، وعلى السفارة أن تمنحك التأشيرة قبل أن يحل موعد الامتحان الخاص بك.

سافر أمين إلى ألمانيا مجدداً حيث قام بإتمام الهوسبيتاتسيون وتحسين لغته العامة والطبية. بعد إتمام الهوسبتاتسيون الذي تبلغ مدته شهرين استطاع أمين التقدم لامتحان اللغة الطبية حسب الموعد المقرر ونجح فيه من المرة الأولى.

أرسل أمين أوراقه إلى هيئة التعديل مباشرة للحصول على البيروف الذي صدر خلال أسبوعين. ولكن أمين موجود في ألمانيا بفيزا شنغن. ولا بد له من مغادرة ألمانيا، فلا يمكن تحويل فيزا الشنغن إلى إقامة عمل. لا بد من الخروج من ألمانيا والتقديم على تأشيرة عمل مرة أخرى.

عاد أمين إلى بلده مجدداً وتقدم هذه المرة إلى السفارة الألمانية بفيزا بحث عن عمل. أمين لديه ترخيص بمزاولة المهنة في ألمانيا وهو قادر على العمل فوراً. منحته السفارة هذه الفيزا بشكل سريع.

إذا كنت ترغب بالعمل في ألمانيا وقد كنت قد وصلت إلى ألمانيا بفيزا الشنغن فيجب عليك حتماً مغادرة ألمانيا عند انتهاء مدة التأشيرة ثم التقديم على تأشيرة جديدة يمكن تحويلها إلى إقامة عمل

فيزا البحث عن عمل

فيزا البحث عن عمل (Visum zur Arbeitsplatzsuche)هي تأشيرة متوسطة الأمد تعطى للأشخاص الجاهزين تقريباً للعمل في ألمانيا بهدف البحث بشكل شخصي عن وظيفة مناسبة ثم البدء بالعمل.

تبلغ مدة هذه الفيزا ستة أشهر يمكن أحياناً تمديدها. وبسبب هذه الفترة القصيرة فإن مدة التأشيرة لا تكفي عادة لإنهاء إجراءات التعديل. ولذلك فهي لا تمنح للأطباء إلا في حال توفر ترخيص مؤقت أو دائم بممارسة مهنة الطب من خلال التواجد السابق في ألمانيا.

عند الحصول على عقد العمل وتوفر الشروط اللازمة للعمل (وهي ترخيص ممارسة مهنة الطب وإذن العمل كأجنبي في ألمانيا) فإن مكتب الأجانب يقوم بتحويل هذه التأشيرة إلى إقامة عمل بشكل تلقائي.

ومن الحالات الشائعة لمنح هذه الفيزا الأطباء الذين يرغبون بالعودة إلى ألمانيا بعد تركها. إذا كان الطبيب قد عمل سابقاً في ألمانيا وكان يتمتع بوجود الترخيص الدائم، فيمنكه التقدم لتأشيرة البحث عن عمل للسفر إلى ألمانيا والبحث عن فرصة عمل جديدة.

ربما يكون هذا السيناريو مثالياً نوعاً ما، ولكنه ليس مستحيلاً عند التخطيط لكل خطوة بشكل صحيح.

بعض الأطباء لا يرغبون بالبقاء في ألمانيا طوال الوقت والانتظار لفترات طويلة أو يكونون مرتبطين بأمور معينة في بلدهم. ولذلك تكون هذه الطريقة مناسبة لهم بشكل أو بآخر. أعرف بعض الأطباء الذين تمكنوا من إتمام إجراءاتهم على مراحل بهذه الطريقة.

على الرغم من ذلك فإن معظم الأطباء يفضلون القدوم إلى ألمانيا والبقاء فيها حتى البدء بالعمل الأول. ويقومون خلال فترات الانتظار بتحسين مستواهم اللغوي والعملي من خلال الكورسات أو الهوسبيتاتسيون.

الأطباء المقيمون في الدول الأوروبية

بطبيعة الحال يتمتع الأطباء المقيمون في الدول الأوروبية بحرية أكبر في الحركة، مما يتيح لهم إنهاء الكثير من الإجراءات في ألمانيا بدون الحاجة للدخول في تعقيدات التأشيرة والسفارة الألمانية.

على سبيل المثال، يمكن للأطباء الذين لديهم إقامة في دول مجموعة الشنغن (مثل النمسا أو إسبانيا) السفر بحرية إلى ألمانيا والإقامة فيها، ويمكنهم خلال ذلك إتمام جميع الإجراءات اللازمة بدون قيود.

ولا يشترط هنا أن يكون لدى الطبيب جنسية الدولة المقيم فيها، وإنما تكفي أن تكون لديه إقامة في إحدى الدول المبينة باللون الأزرق في الخريطة أدناه.

الجنسيات التي يمكنها دخول ألمانيا بدون تأشيرة
تشمل منطقة الشنغن الدول المبينة باللون الأزرق، حيث يتمتع الحاصلون على إقامة في هذه الدول بحرية الحركة والتنقل بينها. أما الدول المبينة باللون الأخضر فهي تعتبر من دول الاتحاد الأوروبي ولكنها خارج اتفاقية الشنغن. ويمكن لمواطني هذه الدول البقاء في ألمانيا لمدة ثلاثة أشهر بدون تأشيرة، أما الحاصلين على إقامة فيها بدون جنسية فهم يحتاجون إلى تأشيرة. ينطبق نفس الموضوع تماماً على الدول المبينة باللون الرمادي التي تعتبر خارج الاتحاد الأوروبي. أما الأتراك والروس فهم يحتاجون إلى فيزا من السفارة الألمانية في بلادهم. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر مع أسماء الدول.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

بالنسبة للأطباء العرب المقيمين في الدول الأوروبية التي لا تنتمي إلى مجموعة الشنغن (مثل رومانيا وأوكرانيا) فيمكنهم كذلك الدخول إلى ألمانيا والإقامة فيها لمدة 90 يوماً على الأكثر كل ستة أشهر، ولكن بشرط أن تكون لديهم جنسية هذه الدول.

أما إذا كانت لديهم إقامة في هذه الدول بدون توفر الجنسية فهم سيحتاجون إلى التقدم إلى التأشيرة من السفارة الألمانية في بلادهم. وعادة ما تمنح التأشيرة في هذه الحالات بشكل روتيني. ولكن عليهم القيام بنفس الإجراءات العامة المذكورة في هذه المقالة.

وتنطبق فترة الدخول لمدة ثلاثة أشهر وبدون الحاجة إلى تأشيرة على مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة أيضاً، حيث تعتبر الجنسية العربية الوحيدة التي لا تحتاج إلى تأشيرة لدخول ألمانيا. أما الذين لديهم إقامة في الإمارات فيحتاجون أيضاً إلى تأشيرة.

هذا يعني أن الطبيب يمكنه في هذه الحالات المجيء إلى ألمانيا لعدة مرات للقيام بكورسات لغة أو هوسبيتاتسيون أو تقديم الأوراق، كما يمكنه إنهاء امتحان اللغة الطبية بدون الحاجة للتعامل مع السفارة الألمانية.

مخلص التأشيرات المتاحة إلى ألمانيا للأطباء

في النهاية نقدم لكم هذه المقارنة بين التأشيرات المتاحة للأطباء في ألمانيا بناءً على قانون الإقامة الألماني (Aufenthaltsgesetz). طريقة تطبيق القانون قد تختلف من شخص لآخر، ومن بلد لآخر، ومن سفارة لأخرى، ومن ولاية لأخرى، ومن موظف لآخر.

مقارنة بين أنواع التأشيرات المتاحة للأطباء إلى ألمانيا
مقارنة بين أنواع التأشيرات المتاحة للأطباء في الوقت الحالي للسفر إلى ألمانيا. انقر على الصورة لتحميل نسخة كبيرة.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

الاختلافات الممكنة في خطوات التعديل

تحدثنا في الفقرات السابقة عن الطرق المختلفة التي يمكن أن يصل فيها الطبيب إلى ألمانيا. ولكن ما هي الطرق المختلفة التي يواجهها الطبيب بداخل ألمانيا على طريق التعديل؟ هذا هو موضوع الفقرات القادمة!

الاختلافات الناتجة عن الوعد بالعمل

ذكرنا في بداية هذه المقالة تسلسل الخطوات العامة التي يتوجب على الطبيب القيام بها. الآن سننظر إلى الموضوع مجدداً من وجهة نظر أخرى، وسنستعرض كيف يمكن لهذه الخطوات أن تتغير حسب وضع الولايات المختلفة.

بعد الوصول إلى ألمانيا تطلب كل ولاية شروطاً مختلفة عن الأخرى. الكلام هنا بشكل خاص هو عن الشروط التي يتوجب على الطبيب تحقيقها حتى يتمكن من تحديد موعد لامتحان اللغة الطبية ثم الحصول على الترخيص المؤقت أو الدائم.

بعض الهيئات تطلب من الطبيب الحصول حتماً على وعد بالعمل (Einstellungszusage)من أي مستشفى أو عيادة داخل الولاية (أحياناً يكفي هوسبيتاتسيون أو براكتيكوم). وبعض الولايات تشترط فقط أن يكون الطبيب مقيماً في هذه الولاية. وهناك ولايات تخير الطبيب بين الاحتمالين الأول أو الثاني.

هذا يعني أن الطبيب يمكن أن يحصل مسبقاً على البيشايد من الولاية، ولكنه لن يتمكن من الحصول على موعد للامتحان إلا بعد تحقيق أحد هذه الشرطين. وكلاهما يستوجب وجود الطبيب في ألمانيا.

إذا كانت الولاية تتطلب فقط إقامة الطبيب فيها فهو سوف يصل إلى ألمانيا ويسجل نفسه كمقيم في هذه الولاية وبعد ذلك يمكنه تقديم أوراقه. بعض الولايات تشترط أن يكون الطبيب مقيماً في هذه الولاية منذ ستة أشهر على الأقل.

تسجيل مكان السكن

حين ينتقل أي شخص للسكن في مكان جديد على الأراضي الألمانية فيتوجب عليه حتماً إعلام السلطات بمكان إقامته الرسمي خلال أسبوعين من الانتقال إلى مكان السكن الجديد. ينطبق ذلك بطبيعة الحال على الأجانب أيضاً، سواءً عند القدوم لأول مرة أو عند كل تغيير لمكان السكن.

حين يصل الطبيب إلى ألمانيا ويستقر مبدئياً في مكان معين فيتوجب عليه الذهاب إلى دائرة تسجيل السكان (Einwohnermeldeamt)في مدينته. وهي عادة مكتب إداري موجود في مبنى البلدية (Rathaus).

يتقدم الطبيب بجواز سفره بالإضافة إلى وثيقة تثبت مكان إقامته الحالي (عادة ورقة من الشخص المؤجر للمنزل أو الغرفة تثبت أن الطبيب قد سكن فيها).

وبهذه الطريقة يستكمل عملية التسجيل (Anmeldung)ويحصل من دائرة تسجيل السكان على وثيقة رسمية تثبت مكان سكنه في الولاية. تدعى هذه الوثيقة باسم تأكيد التسجيل (Meldebestätigung)، وهذا نموذج عنها.

وثيقة تسجيل مكان السكن
يمكن إتمام عملية التسجيل (Anmeldung) في دائرة البلدية خلال ربع ساعة عادة. ويحصل الطبيب على إثبات بالإقامة في المكان الذي سجل فيه. وهو عبارة عن ورقة تحتوي على المعلومات الشخصية بالإضافة إلى عنوان السكن. يختلف شكل هذه الوثيقة من ولاية لأخرى، ولكنها تكون في معظم الأحيان بشكل جدول يمكن فيه تسجيل أكثر من شخص معاً، مثل أفراد العائلة الواحدة. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

فإذاً يسجل الطبيب نفسه في الولاية ويحجز موعداً للامتحان. وبعد الحصول على ترخيص العمل المؤقت يمكنه البدء بمراسلة المستشفيات أو العيادات للحصول على العمل الأول باعتباره يمتلك ترخيص ممارسة المهنة.

أما إذا كانت الولاية تطلب توفر وعد بالعمل فإن الطبيب سيضطر أولاً لمراسلة المستشفيات والعيادات وإجراء مقابلات العمل إلى أن يحصل على الوثيقة المطلوبة، وعندها يتمكن من تقديم أوراقه ثم يتقدم للامتحان ويحصل على الترخيص ليبدأ بعد ذلك بالعمل.

فإذاً هذا التسلسل يختلف من طبيب لآخر حسب الولاية وحسب الإجراءات السابقة التي قام بها الطبيب وحسب الفرص المتوفرة له.

المشكلة هي أن الشروط المطلوبة في كل ولاية تخضع بشكل دائم ومستمر للتغيير والتعديل حسب المستجدات وحسب الحاجة للأطباء على أرض الواقع. ولذلك ينصح دائماً بالاطلاع على هذه الشروط على المواقع الإلكترونية لهيئات التعديل في ألمانيا.

كيف أعرف الإجراءات المطلوبة في كل ولاية؟

يمكنك معرفة ذلك من خلال الهيئة المسؤولة عن التعديل الطبي في الولاية. وضعنا لكم روابط لجميع الهيئات في جميع الولايات في صفحة الهيئات المسؤولة عن تعديل الشهادات الطبية في ألمانيا.

عليك الدخول إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالولاية المطلوبة وقراءة جميع المعلومات الموجهة للأطباء الأجانب. عند الحاجة يمكنك الاستعانة بالمواقع الإلكترونية المختلفة للترجمة.

البدء بالعمل: قبل الحصول على الأبروباتسيون أم بعده؟

هل ستبدأ بالعمل بواسطة ترخيص العمل المؤقت، أم أنك ستنتظر إلى أن تحصل على الترخيص الدائم أو الأبروباتسيون؟ هذه نقطة أخرى تتفاوت كذلك من تجربة لأخرى. سنذكر الطريقين الرئيسيين في هذه الحالة.

الطريق الأول هو أن يبدأ الطبيب بالعمل قبل الحصول على الأبروباتسيون. كيف؟ من خلال ترخيص العمل المؤقت أو البيروف (Berufserlaubnis).هذا هو السينايو الذي اتبعه الدكتور أمين، حيث حصل على وعد بالعمل ثم قام بالتقدم لامتحان اللغة الطبية وحصل على البيروف ليبدأ بالعمل.

في هذه الحالة يمتلك أمين فترة سنتين حتى يتقدم لامتحان المعرفة الطبية ويحصل على الأبروباتسيون أو الترخيص الدائم. وبعد ذلك يمكنه الاستمرار بالعمل بطبيعة الحال.

الفكرة المهمة هي أن احتساب التخصص في ألمانيا يبدأ من لحظة الحصول على الأبروباتسيون. أما العمل الذي يقوم به الطبيب قبل ذلك فهو للأسف لا يحتسب من التخصص.

ولكن العمل على الترخيص المؤقت بطبيعة الحال يتيح للطبيب الحصول على مرتب بالإضافة إلى إقامة العمل، كما يحتسب كفترة خبرة في ألمانيا بحيث يتيح للطبيب زيادة راتبه مع كل سنة خبرة إضافية أثناء التخصص.

فإذاً كان هذا الطريق الأول. أما الاحتمال الثاني فهو ألا يبدأ الطبيب بالعمل إلا بعد أن يحصل على الأبروباتسيون، وبدون أن يمر في مرحلة البيروف. كيف يتم ذلك؟

العمل بالترخيص المؤقت أو الترخيص الدائم
يمكن للطبيب أن يحصل على الترخيص المؤقت ثم يبدأ بالعمل (الطريق الأيمن) أو أن ينتظر حتى الحصول على الترخيص الدائم وبدون أن يمر في مرحلة ترخيص العمل المؤقت (الطريق الأيسر). سيئة هذا الطريق هي أن على الطبيب الانتظار لمدة سنة وسطياً حتى يحل دوره في التقدم لامتحان الأبروباتسيون. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

لنقل إن أمين سافر إلى ولاية لا تحتاج إلى وعد بالعمل وإنما تستوجب فقط أن يسجل مكان سكنه فيها. قام أمين بإجراء بعض الكورسات، وخلال ذلك تمكن من تقديم الأوراق والحصول على موعد للامتحان ثم تجاوز امتحان اللغة الطبية بنجاح.

في هذه الحالة يرغب أمين بإجراء كورسات خاصة بامتحان الأبروباتسيون (والتي تستغرق عادة عدة أشهر). ولذلك فهو سيبدأ الآن بالكورسات وسيقوم في الوقت نفسه بتقديم طلب لتحديد موعد الامتحان وبدون أن يعمل. قد يحتاج أمين للانتظار لفترة طويلة تبلغ سنة كاملة، أقل أو أكثر.

لذلك من غير المنطقي في هذه الحالة الحصول على وعد بالعمل، وذلك لأن صاحب العمل لن ينتظر الطبيب لسنة كاملة إلى أن ينتهي من الامتحان. ويتم اتباع هذه الطريقة في الولايات التي تسمح بالتقدم لامتحان الأبروباتسيون بمجرد الإقامة في الولاية وبدون وعد بالعمل.

فإذاً التسلسل المتبع في هذه الحالة هو التقدم لامتحان اللغة الطبية، ثم تقديم طلب لتحديد موعد امتحان الأبروباتسيون، ثم التحضير للامتحان من خلال الكورسات أو الدراسة الذاتية (ربما مع هوسبيتاتسيون وبدون عمل)، ثم التقدم لامتحان الأبروباتسيون، وبعد ذلك البدء بالعمل الأول.

بعض الولايات قد لا تمنح البيروف على الإطلاق حيث يتوجب على الطبيب حتماً الانتظار حتى الحصول على موعد لامتحان الأبروباتسيون

هناك احتمال آخر في بعض الولايات، وهو ألا تمنح هيئة التعديل البيروف على الإطلاق، فالأبروباتسيون هو الخيار الوحيد. وفي هذه الحالة يحتاج الطبيب إلى تقديم أوراقه والانتظار. وبعد تجاوز الامتحان والحصول على الأبروباتسيون يمكنه البدء بالمراسلة والحصول على العمل الأول.

تسلسل الإجراءات داخل ألمانيا عند التقدم لامتحان الأبروباتسيون

حين يتوجب على الطبيب التقدم لامتحان الأبروباتسيون فيمكن تلخيص التسلسل داخل ألمانيا بالاحتمالين التاليين:

  1. وعد بالعمل أو إثبات السكن في الولاية – امتحان اللغة الطبية – البيروف – العمل الأول – امتحان المعرفة الطبية – الأبروباتسيون
  2. إثبات السكن في الولاية – امتحان اللغة الطبية – امتحان المعرفة الطبية – الأبروباتسيون – العمل الأول

الحصول على الترخيص الدائم من خلال التعديل المباشر

لا تزال هناك نقطة أخيرة جديرة بالذكر قد تؤدي أيضاً إلى اختلاف هذه الخطوات، وهي إمكانية الحصول على الترخيص الدائم بدون التقدم لامتحان المعرفة الطبية أو الأبروباتسيون، وذلك من خلال آلية تقييم الأوراق والشهادات (Gutachten).

في هذه الحالة لا يضطر الطبيب للتقدم لامتحان الأبروباتسيون وإنما يطلب دراسة أوراقه من قبل خبير يدعى بالغوت أختر (Gutachter).إذا كانت تفاصيل دراسته الجامعية مطابقة للجامعات الألمانية فيمكن أن يحصل على الأبروباتسيون بشكل تلقائي.

ونظراً لأن دراسة الأوراق تحتاج إلى فترة طويلة لا تقل عن ستة أشهر، فيمكن للطبيب في هذه الحالة أيضاً إما العمل على البيروف ريثما تصدر النتيجة، أو انتظار النتيجة بدون البدء بالعمل.

ويتوجب على الطبيب ألا يسلك هذا الطريق إلا إذا كانت هناك تجارب ناجحة في التعديل المباشر لأطباء متخرجين من نفس كلية الطب التي تخرج منها وتقدموا بنفس الأوراق.

تسلسل الإجراءات داخل ألمانيا عند التعديل المباشر عن طريق الغوت أختر

عند تقديم طلب بالتعديل المباشر للشهادة (Gutachten) بدون التقدم لامتحان الأبروباتسيون فمن الممكن تلخيص التسلسل بالاحتمالين التاليين:

  1. وعد بالعمل أو إثبات السكن في الولاية – امتحان اللغة الطبية – البيروف – العمل الأول – الأبروباتسيون
  2. إثبات السكن في الولاية – امتحان اللغة الطبية – الأبروباتسيون – العمل الأول

وننوه أن عملية طلب التعديل المباشر قد لا تكون مضمونة. فبعد أشهر من دراسة الأوراق قد يقرر الخبير بأن هناك نقصاً في عدد الساعات أو المحتوى العلمي في مواد معينة.

إذا تمكن الطبيب من الحصول على أوراق معينة من جامعته يعوض فيها هذا النقص فيمكن أن تحل المشكلة. أحياناً يمكن أيضاً أن يقوم بكورسات معينة في ألمانيا ليعوض الساعات الناقصة.

وإلا فسوف يعود حتماً إلى الطريق الأساسي ويضطر للتقدم لامتحان الأبروباتسيون. وفي هذه الحالة عليه تقديم طلب لتحديد موعد للامتحان والانتظار مجدداً إلى أن يحل موعد الامتحان.

التعديل المباشر للشهادة بدون امتحان
التسلسل المتبع في حال الرغبة بالتعديل المباشر للشهادة. انقر على الصورة لرؤية نسخة أكبر.
Image credit: Brildox (CC BY 4.0)

فإذاً كما تشاهد فإن هناك الكثير من الطرق المختلفة التي تؤدي إلى نفس الهدف، والهدف هنا هو الحصول على أول عمل في ألمانيا لتأمين الدخل وضمان إقامة العمل، والحصول على الترخيص الدائم أو الأبروباتسيون بهدف البدء باحتساب التخصص خلال هذا العمل.

مساحة إعلانية

الخطوات والأوراق المطلوبة في كل مرحلة

سننتقل الآن إلى موضوع آخر: ما هي الأوراق المطلوبة في كل مرحلة من المراحل وما هي الخطوات التي يتوجب اتباعها؟

بعد أن تحدثنا عن الخطوات وتنوعاتها وتداخلاتها أعتقد أنك الآن أصبحت تفهم الوضع العام بشكل أفضل. يمكننا الآن أن نعود مرة أخرى إلى البداية وندخل في تفاصيل الأوراق والخطوات العملية.

لاحظ أن ما سأقدمه هو مجرد خطوط عامة، بل وعامة جداً لإعطائك فكرة عن التسلسل بشكل عام. لا تنسى الاختلافات بين الولايات!

الأوراق المطلوبة للحصول على الآينغانغ والبيشايد من ألمانيا

  • طلب التعديل أو الأنتراغ من الموقع الإلكتروني لهيئة التعديل (Antrag)
  • توكيل رسمي منك لأحد معارفك في ألمانيا باستكمال الإجراءات والتوقيع نيابة عنك (Vollmacht)
  • الوثائق الشخصية
    • صورة عن جواز السفر (Reisepass)
    • شهادة ميلاد أو بيان ولادة (Geburtsurkunde)
    • وثيقة غير محكوم من الناحية الجنائية (أحدث من ثلاثة أشهر) (polizeiliches Führungszeugnis)
    • تقرير طبي يثبت سلامتك من الأمراض (أحدث من ثلاثة أشهر) (ärztliche Bescheinigung)
    • السيرة الذاتية المجدولة والمختصرة مع التوقيع (Lebenslauf)
  • الوثائق من كلية الطب
    • إثبات إنهاء دراسة الطب (Ausbildungsnachweis)،عادة الشهادة الكرتونية الأصلية من الجامعة
    • بيان العلامات أو الدرجات في كلية الطب (Notenaufstellung)
    • بيان بالساعات الدراسية والمواد الدراسية (Stundenübersicht)
    • إثبات إتمام السنة السريرية السادسة أو الامتياز (praktisches Jahr)
  • الوثائق من الهيئات الطبية في بلدك
    • ترخيص بمزاولة مهنة الطب في بلدك (Berufserlaubnis)
    • إثبات حسن سيرة وسلوك من نقابة الأطباء في بلدك (Unbedenklichkeitsbescheinigung)
    • أي شهادات خبرة أو عمل أو تخصص حصلت عليها سابقاً (Arbeitszeugnis)
  • للحصول على البيشايد قد يضاف إلى السابق:
    • إثبات بالمستوى اللغوي B2
    • أحياناً تسجيل كورسات لغة طبية في ألمانيا حتى C1

تختلف الأوراق المطلوبة للحصول على البيشايد وصعوبة الحصول عليه من ولاية لأخرى كما يتم تغييرها من فترة لأخرى. القائمة أعلاه هي مجرد قائمة عامة ولا تنطبق على الجميع. وأحياناً يطلب الموظفون في ألمانيا أوراقاً إضافية يتوجب على الطبيب إرسالها لاستكمال الطلب.

وللحصول على معلومات دقيقة حول هذا الموضوع عليك العودة إلى الموقع الإلكتروني الخاص بالهيئة المسؤولة عن التعديل في الولاية التي ترغب بالتقدم إليها. وضعنا قائمة كاملة بجميع هيئات التعديل في الولايات ومواقعها الإلكترونية في صفحة خاصة.

كما يفضل دائماً أن تطلع على تجارب زملائك في الفترة الأخيرة –وخصوصاً المتخرجين من نفسك جامعتك– وأن تبقى متابعاً لآخر المستجدات، مثلاً من خلال المجموعات المختلفة على الفيسبوك وموقع هيئة التعديل التي تتبع لها.

أيضاً حين يرغب الطبيب بطلب معادلة الشهادة (الحصول على غلايش) فيتوجب عليه عادة تقديم وثائق مفصلة أكثر فيما يتعلق بالدراسة في كلية الطب، والتي تشمل تفاصيل المواد والمحتوى العلمي والمناهج الدراسية التي تمت دراستها.

خطوات الحصول على الآينغانغ أو البيشايد

  • استخراج الأوراق المطلوبة التي ذكرت في الفقرة أعلاه من البلد الأم
  • ترجمة الأوراق إلى اللغة الألمانية
  • تصديق الأوراق من وزارة الخارجية
  • توثيق الأوراق من السفارة الألمانية (غير متاح أو غير مطلوب في بعض البلدان) (يدعى التوثيق من السفارة الألمانية Legalisierung)
  • إرسال الأوراق بالبريد المسجل إلى أحد المعارف في ألمانيا ليقوم بالخطوات اللاحقة المبينة أدناه
  • التصديق على الترجمة لدى مترجم في ألمانيا
  • إنشاء نسخة طبق الأصل من جميع الأوراق مع ترجمتها (Fotokopie)
  • تصديق النسخ لدى كاتب بالعدل (Notar) أو في البلدية (Rathaus) (يدعى تصديق النسخ المصورة Beglaubigung)
  • الاحتفاظ بالأوراق الأصلية وإرسال النسخ إلى هيئة التعديل في الولاية مع الشهادة الكرتونية

ترجمة وتصديق الأوراق

بشكل عام أي وثائق تخرج من البلاد يجب أن يصادق على صحتها من قبل وزارة الخارجية. يمكن أن يتم ذلك قبل الترجمة أو بعدها. تدعى الترجمة بالألمانية Übersetzungوالتصديق Beglaubigung.

كما يفضل أن تتم المصادقة على جميع الأوراق من السفارة الألمانية في بلدك إن كان ذلك متاحاً، ولا تصادق السفارة عادة إلا على الوثائق المترجمة إلى الألمانية.

تعتبر ترجمة الوثائق من قبل مترجم في ألمانيا أفضل بكثير وأكثر مصداقية لدى السلطات الألمانية. حيث يتم إرسال الأوراق الأصلية والمصدقة من الخارجية إلى ألمانيا بدون ترجمة. وهناك يمكن إجراء الترجمة لدى أي مترجم بداخل ألمانيا.

ترجمة الأوراق إلى الألمانية
يمكن ترجمة الأوراق لدى أي مترجم بداخل ألمانيا، حيث لا يشترط أن يكون المترجم في نفس الولاية. وهناك الكثير من المترجمين العرب في معظم المدن الألمانية.
Image credit: freepik license

مشكلة الترجمة في ألمانيا هي أنها مكلفة بعض الشيء، حيث تتراوح تكلفة الورقة الواحدة حسب طبيعة الوثيقة وحسب المترجم بين 5 يورو وحتى 50 يورو. لذلك فإن الخيار البديل الذي يلجأ إليه البعض هو ترجمة الأوراق في البلد الأم لدى أي مترجم ثم إرسالها إلى ألمانيا مترجمة.

في هذه الحالة لا تعترف الهيئات الموجودة في ألمانيا على هذه الترجمة القادمة من الخارج، وتطلب تأكيداً بأن هذه الترجمة الصحيحة. يتم ذلك على النحو التالي:

بعد إرسال الأوراق إلى ألمانيا يتم عرضها على مترجم معتمد. يقوم المترجم بالتأكد من تطابق الترجمة مع الأصل. ثم يكتب ورقة بذلك ويضيفها إلى الوثيقة الأساسية ويختم عليها. ويحصل على أجر بسيط مقابل ذلك، أقل بكثير مما لو تمت الترجمة في ألمانيا.

وبهذه الطريقة يعطي مصداقية أمام السلطات الألمانية بأن الترجمة في البلد الأم صحيحة وليس فيها تلاعب.

على الرغم من ذلك تعتبر الترجمة في ألمانيا دائماً أفضل وأكثر دقة نظراً لأن المترجمين العرب الموجودين في ألمانيا يعرفون تماماً المصطلحات والتعابير المستخدمة في الهيئات الحكومية الألمانية والتي يتوجب استخدامها في الترجمة.

بالإضافة إلى ذلك فإن بعض الموظفين أو مراكز التعديل في بعض الولايات قد لا تقبل بالترجمة من خارج ألمانيا نهائياً حتى بعد المصادقة عليها، وتطلب من الطبيب إعادة الترجمة بشكل كامل في ألمانيا. عليك أن تأخذ ذلك بعين الاعتبار!

الأوراق المطلوبة للتقدم للتأشيرات طويلة الأمد في السفارة الألمانية

  • طلب التقدم
    • استمارة الحصول على التأشيرة من الموقع الإلكتروني للسفارة (Antragsformular)
    • رسالة الدوافع تشرح فيها سبب رغبتك بالسفر إلى ألمانيا (Motivationsschreiben)
    • السيرة الذاتية المختصرة مع التوقيع (Lebenslauf)
  • إثباتاتك الشخصية
    • جواز السفر (Reisepass)
    • صور شخصية (Passbild)
    • وثيقة غير محكوم (أحدث من ثلاثة أشهر) (polizeiliches Führungszeugnis)
    • شهادة ميلاد أو بيان ولادة (Geburtsurkunde)
    • بيان عائلي أو وثيقة زواج للمتزوجين (Heiratsurkunde)
    • إثبات الحصول على لقاحات معينة (في بعض البلدان)
  • شهاداتك العلمية
    • الشهادة الثانوية العامة (Abitur)
    • شهادة الطب (Ausbildungsnachweis)
    • شهادة حسن سلوك من نقابة الأطباء (Unbedenklichkeitsbescheinigung)
    • أي خبرات عمل سابقة (Arbeitszeugnis)
    • شهادة دراسة اللغة الألمانية حتى الآن (Sprachzertifikat)
  • الأوراق المطلوبة من ألمانيا
    • إثبات مراسلة هيئات التعديل في ألمانيا: الآينغانغ (Eingang)أو البيشايد (Bescheid)
    • تسجيل الكورسات اللازمة في ألمانيا مع إثبات الدفع (كورس لغة، كورس لغة طبية، كورس التعديل)
    • كشف الحساب البنكي المغلق في ألمانيا (Sperrkonto)أو الكفالة المالية من قبل شخص مقيم في ألمانيا (Verpflichtungserklärung)
    • إثبات تأمين السكن في ألمانيا (Aufenthaltsort)
    • أي قبول من ألمانيا (هوسبيتاتسيون، براكتيكوم، وعد بالعمل) في حال توفره

نكرر مرة أخرى بأن القائمة تقريبية وقد تختلف من بلد لآخر ومن سفارة لأخرى وكذلك من تجربة لأخرى، حيث يمكن أن يتقدم طبيبان لنفس التأشيرة ويطلب من أحدهما أوراق إضافية لا تطلب من الآخر! الموضوع متفاوت للغاية.

للمزيد من المعلومات عليك معرفة الأوراق المطلوبة من خلال الموقع الإلكتروني للسفارة الألمانية في بلدك، حيث وضعنا قائمة بجميع السفارات الألمانية في الدول العربية في صفحة منفصلة. اقرأ المعلومات المذكورة على موقع سفارتك بعناية وتابع المستجدات والتغييرات المستمرة!

كما يفضل دائماً أن تطلع على تجارب زملائك في الفترة الأخيرة وخصوصاً الذين يرغبون بالتقدم من نفس السفارة، وأن تتابع آخر المستجدات، مثلاً من خلال المجموعات المختلفة على الفيسبوك.

ننوه إلى أن الأوراق يجب أن تكون عادة مترجمة إلى الألمانية، ويمكن للشهادات العلمية وشهادات الخبرة أن تقبل في السفارة باللغة الإنجليزية. ويجب تقديم النسخة الأصلية بالإضافة إلى صورتين طبق الأصل من كل وثيقة بما في ذلك الاستمارة.

خطوات التقدم للتأشيرة

  • تحديد نوع التأشيرة التي ترغب بالتقدم إليها وتحضير الأوراق اللازمة
  • حجز موعد في السفارة الألمانية التي ستتقدم إليها عبر الموقع الإلكتروني للسفارة
  • الذهاب إلى المقابلة حسب الموعد المحدد مع اصطحاب جميع الأوراق
  • الانتظار إلى أن تتواصل السفارة معك وتبلغك بالقبول
  • عند القبول الحصول على تأمين صحي يغطي فترة التأشيرة
  • اصطحاب التأمين الصحي وجواز السفر إلى السفارة للحصول على التأشيرة
  • بعد إلصاق التأشيرة على جواز سفرك يمكنك حجز التذكرة والسفر إلى ألمانيا

بالنسبة للتأمين الصحي فيتوجب على كل شخص يسافر إلى ألمانيا أن يكون لديه تأمين صحي أساسي يغطي على الأقل الحالات الطارئة عند اللزوم. تحدثنا عن نظام الخدمات الصحية في ألمانيا في مقالة مفصلة.

حين تبلغك السفارة بوصول الموافقة على التأشيرة يتوجب عليك إبرام عقد مع إحدى شركات التأمين الصحي التي ستغطيك في ألمانيا، ولا يمكنك الحصول على التأشيرة إلا بعد إبراز بوليصة التأمين الصحي للسفارة الألمانية.

يتم ذلك بسهولة، إما من خلال مكاتب معينة في بلدك تؤمن هذه الخدمة، أو من خلال شركات التأمين الموجودة في ألمانيا التي تتيح إبرام عقد التأمين بسهولة عبر الإنترنت من خلال الدفع الإلكتروني.

الخلاصة

حتى يتمكن الطبيب من السفر إلى ألمانيا للعمل والتخصص فعليه أن يقطع طريقاً طويلاً فيه الكثير من الأوراق والإجراءات. تتنوع هذه الإجراءات نوعاً ما حسب وضع كل طبيب والسفارة التي يتقدم منها والولاية التي يتم تقديم الطلب فيها.

تبدأ المراسلات عادة من خلال التواصل مع الهيئات المسؤولة عن التعديل إلى جانب تعلم اللغة الألمانية. في الوقت نفسه يتوجب على الطبيب تحضير الأوراق اللازمة لتقديم طلب التأشيرة في السفارة الألمانية.

بعد السفر إلى ألمانيا يتابع الطبيب طريقه إما باتجاه ترخيص العمل المؤقت والبدء بالعمل ثم الحصول على الترخيص الدائم، أو باتجاه الحصول على الترخيص الدائم مباشرة وبعد ذلك البدء بالعمل.

مساحة إعلانية

ملفات للتحميل

مخططات تسلسل إجراءات التحضير والسفر والتداخلات بينها

قائمة الأوراق المطلوبة لمراسلة هيئات التعديل ولمقابلة السفارة

جدول مفصل بالتأشيرات المختلفة المتاحة للطبيب والفروق بينها

نموذج عن رسالة بالألمانية لمراسلة المستشفيات بهدف الحصول على هوسبيتاتسيون

نموذج عن رسالة الدوافع (Motibationsschreiben) باللغة الإنجليزية

نموذج عن رسالة الدوافع (Motibationsschreiben) باللغة الألمانية

المزيد من المعلومات

إذا كانت لديكم المزيد من التساؤلات حول هذا الموضوع فيمكنكم طرحها على صفحات التواصل الاجتماعي. إذا كان لديكم أي تصحيح أو تحديث للمعلومات المذكورة في هذه المقالة فنرجو التواصل معنا مباشرة.

مصادر أخرى للتوسع

  • المواقع الإلكترونية للهيئات المسؤولة عن التعديل في ألمانيا
  • المواقع الإلكترونية للسفارات الألمانية في الدول العربية
  • معلومات عامة عن التأشيرات على موقع وزارة الخارجية الاتحادية الألمانية (بالإنجليزية)
  • قائمة الدول التي لا تحتاج إلى تأشيرة لدخول الأراضي الألمانية
  • دول منطقة الشنغن (الويكيبيديا العربية)
  • مقالة ممتازة بالعربية مع شرح شامل عن فيزا الشنغن على موقع Traveldiv
  • معلومات مفصلة عن التأشيرة 16d باللغة الألمانية
  • القانون المفصل للتأشيرة 16d
إن المعلومات المقدمة على هذه الصفحة هي معلومات إرشادية بهدف التثقيف والتوجيه. تبذل إدارة الموقع جهدها لنشر معلومات موثوقة وحديثة مدعمة بالمصادر اللازمة. ولكنها في الوقت نفسه غير مسؤولة عن أي أخطاء أو نقص في المعلومات، أو أي تغييرات أو تعديلات يمكن أن تطرأ عليها، أو أي نتائج يمكن تترتب على استخدام هذه المعلومات بأي شكل من الأشكال. للمزيد من المعلومات انظر صفحة إخلاء المسؤولية.
DMCA Protected إن المادة العلمية والصور والميديا الموجودة في هذه المقالة محمية بشكل كامل بموجب قوانين الملكية الفكرية. يمنع نسخ أو نقل المعلومات إلى أي موقع آخر إلا من خلال الاقتباس العلمي المتعارف عليه. ومن خلال اتفاقيتنا مع شركة DMCA العالمية فسوف يتم إشعارنا بأي إعادة استخدام غير مشروعة للمواد الموجودة على هذا الموقع، الأمر الذي يمكن أن يعرضكم للمساءلة القانونية. للمزيد من المعلومات انظر صفحة حقوق النشر.